تخفيض!

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

$105.00

-73%

البرمجة اللّغوية العصبيّة، هي مجموعة من الممارسات الناشئة من مجالات علم النفس والتواصل

إمّا راضون أو تريدون استرداد أموالكم خلال 30 يومًا
  • وصول غير محدود إلى المحتويات
  • الطلّاب المسجّلين في هذه الدورة 842 4
  • طرق دفع آمنة 100%
  • خدمة عملاء متوفّرة على مدار الساعة
شهاداتنا معترف بها

احصل على شهادتك في البرمجة اللّغوية العصبيّة منذ الآن

 

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

  • تدريب عبر الإنترنت، كامل ومُتاح
  • معتمد من قبل 3 هيئات اعتماد دولية
  • ملفات بي دي أف وتنسيق صوتي قابلة للتنزيل
  • وصول غير محدود ومدى الحياة
  • أنت تعمل وفقًا لسرعتك الخاصة، من جهاز الكمبيوتر، أو الجهاز اللوحي، أو الهاتف المحمول
  • الوصول مُتاح إلى منتدى خاص
  • إمكانية الدفع على 3 أقساط
  • ضمان استرداد الأموال لمدة 30 يومًا
     
     

 

كُن ممارسًا في البرمجة اللّغوية العصبيّة

البرمجة اللّغوية العصبيّة، هي مجموعة من الممارسات الناشئة من مجالات علم النفس والتواصل.

تمّ تطوير البرمجة اللّغوية العصبيّة في السبعينات من قبل ريتشارد باندلر وجون غريندر انطلاقًا من عمل المعالجين النفسيين الكِبار مثل ميلتون إريكسون، وهي تقنية تطوير شخصي تسمح بتحسين تواصلنا وسلوكياتنا، من أجل تحقيق النجاح بشكل أفضل في ما نقوم به.

بطريقة ما، يتعلق الأمر بفك رموز المواقف، فهم كيفية ظهورها، اكتشاف الاستراتيجيات والنماذج، وتكييفها لتحسين حياتنا اليومية.

يتعلق الأمر كذلك بوضع نظام جديد للأفكار والأفعال التي ستساعدك على جعل الأحلام والرغبات تصبح حقيقة، بغض النظر عن المجال الذي تتوجه إليه: مهني، علائقي، أسَري، وما إلى ذلك.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

ما قد تُقدِّمه لك البرمجة اللّغوية العصبيّة

لدينا جميعًا، بداخلنا، القدرة على النجاح، بغض النظر عن المجال الذي يتم النظر فيه. سيسمح لك تدريبنا في البرمجة اللغوية العصبية باكتشاف كيفية وضع الاحتمالات إلى جانبك لتحقيق أهدافك، ثم السماح للباقين، إذا كنت ترغب في ذلك، ببدء عملية التحول.

البرمجة اللغوية العصبية هي تخصّص استحوذ على اهتمام المهنيين بسرعة، سواء كانوا معالجين، أو مديرين، أو متخصصين في التواصل، أو مدافعين عن الموارد البشرية، أو قادة فرق، أو مندوبي مبيعات، أو حتى مدرسين. لماذا؟ ببساطة لأن البرمجة اللّغوية العصبيّة تُقدِّم المفاتيح لفهم الآخرين بشكل أفضل. كما تُتيح لك التواصل بشكل فعّال لنقل رسالة واضحة.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

التواصل: مُتّكَزُ البرمجة اللّغوية العصبيّة

التواصل هو، بأسهل وأدق تعبير، تبادل؛ إنه تفاعل مع البيئة ومع الآخرين. كل شيء مبني على التواصل، حتى عدم التواصل هو شكل من أشكال التواصل.

المشكلة في معظم الحالات هي أن كافة أشكال التواصل تقوم على مبدأين: إما الهروب أو المواجهة. نحن نرفض، أو نتجنب، أو نحارب للدفاع عن أفكارنا. في هذين المخططين، لا يوجد تبادل إيجابي في النهاية.

البرمجة اللغوية العصبية أمر أساسي، لأنها ستُعلِّمك بناء أسلوب تواصل بنّاء،  بعد التوقّف عن كونه عقيمًا أو سلبيًا.

ينطبق هذا، في المقام الأول، على التبادلات التي تجريها مع نفسك. ستسمح لك البرمجة اللّغوية العصبيّة بمعرفة نفسك بشكل أفضل، وتحديد حالاتك العاطفية، وما الذي يخلقها، وما الذي يسرعها، وما الذي يُغذيها. سوف تكتشف ما يؤثر عليك سلبًا، وعلى العكس، ما الذي يحركك ويقودك إلى طريق النجاح.

نتحدث عن حالة عاطفية عندما نشعر بالغضب، والخوف، والتوتر، والفرح، والرضا. إن فهم ما يجعلنا غير مرتاحين، وحزينين، وسعداء، ومتفائلين سيسمح لنا بنزع فتيل المواقف الضارة التي لا تؤدي إلى النجاح.

وبمجرد أن تعرف كيفية تحديد هذه العناصر المختلفة، هذه الحدود والحواجز، التي استوعبت الطرق المختلفة للتواصل، سواء اللفظية أو غير اللفظية، ستتمكن من التواصل بشكل أفضل مع محيطك، سواء أكان عمليًا أم عائليًا أم ودّيًا.

 
البَرمجة اللّغوية العصبيّة

تطبيقات البرمجة اللّغوية العصبيّة

ما لا يصدق في البرمجة اللّغوية العصبيّة هو أن تقنياتها تنطبق على جميع المواقف، وأهداف التغيير التي يُمكن أن تحركك:

  • الأداء في عملك،
  • التفاعل بشكل أفضل مع أطفالك،
  • التغلب على خجلك،
  • التغلب على خوفك من التحدث في الأماكن العامة، ومن السفر،
  • التوقف عن التدخين،
  • فقدان بعض الوزن لتصبح نحيلًا…

لا حدود للخيال. البرمجة اللّغوية العصبيّة موجودة للإرشاد نحو تغييرات إيجابية ودائمة. وهذا بالطبع يتضمن اكتشاف الذات، وتحديد ما هو مطلوب، والسبب الأساسي وراء كل هدف.

 
البَرمجة اللّغوية العصبيّة

تصرّف، وتوقف عن المُعاناة

إلى جانب أدوات وتقنيات البرمجة اللّغوية العصبيّة التي ستكتشفها، سيسمح لك هذا التدريب بتحويل فرصك الشخصية والمهنية.

في نهاية هذا التدريب، ستُتقن:

  • تحديد أهدافك بوضوح، تحديد دوافعك، اكتشاف طموحك الشخصي، وتطوير خطة عمل؛
  • استخدام “دائرة التميّز”، وهي تقنية لتحسين أدائك؛
  • شحذ إحساسك بالملاحظة لفهم الأشخاص من حولك بشكل أفضل؛
  • تحديد حالاتك العاطفية والتأكد من أنها مفيدة دائمًا؛
  • أن تكون لاعبًا حقيقيًا في حياتك، بحيث لا تكون فقط عبارة عن رد فعل، ولكن استباقيَّ الفعل في حياتك اليومية.

بالإضافة إلى ذلك، ستستفيد من وحدة خاصة تفتح لك أبواب التدريب، من خلال اكتشاف التقنيات التي ستسمح لك بمساعدة الآخرين. توجّه يسمح لك، إذا كنت ترغب في ذلك، بأن تكون مُدرِّبًا متخصصًا في البرمجة اللّغوية العصبيّة.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

لمن يتوجّه تدريب مُمارِس في البرمجة اللّغوية العصبيّة؟

هذا التدريب مفتوح للجميع، بدون مؤهل أو خبرة مهنية. إنه موجه لجميع أولئك الذين يرغبون في تطوير قدراتهم، والذين يتعرفون أحيانًا على الحواجز اللاواعية وغير المرئية التي تُعيقهم وتمنعهم من التطوّر والتقدّم.

البرمجة اللّغوية العصبيّة هي أداة مناسبة بشكل خاص لأولئك الذين عند شروعهم في مشروع ما، يرغبون في وضع كافة فرص النجاح إلى جانبهم.

هذا التدريب مرن في تنظيمه، مع قيود قليلة، وهو مناسب لكل من الأشخاص النشطين والراغبين في تطوير مهاراتهم، والأشخاص الذين يرغبون في تحسين علاقاتهم الأسرية والعلائقية.

 الوقت ليس قَيْدًا. أنت حرّ في تنظيم نفسك كما يحلو لك:

  • بمجرد التسجيل، يكون لديك وصول فوري، وغير محدود، إلى جميع الوحدات العشر التي يتكون منها التدريب؛
  • تتضمن كل وحدة مواد تعليمية بصيغة PDF وبنسخة صوتية، كلّها قابلة للتنزيل.
  • التعلّم الخاص بك يتناوب النظرية والممارسة، مع العديد من التدريبات البسيطة والممتعة لأدائها لفهم واستيعاب المفاهيم بشكل أفضل.
  • يمكنك الاستفادة من اختبار في نهاية كل وحدة للتحقق من صحة تقدّمك؛
  • لديك حق الوصول إلى منتدى لتطوير التبادلات بين المتعلِّمين والمدرِّبين.

عندما تشعر بأنك جاهز، تخضع لامتحان نهائي، حيث يتيح لك النجاح فيه بنسبة 80٪ من الإجابات الصحيحة الحصول على شهادتك.

 

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

توقعات مستقبلية

ميزة هذا التدريب هي أن كل شيء تدرسه قابل للتطبيق على الفور في حياتك.

يمكنك بعد ذلك التخصص في نوع معين من الدعم، وفقًا لصلاتك: طرق البيع، محاربة المشكلات السلوكية، العلاقة و / أو الصعوبات الزوجية، إلخ.

قد ترغب أيضًا في بدء نشاط تدريبي للتطوير الشخصي. تعتبر مفاهيم البرمجة اللغوية العصبية جزءًا لا يتجزأ من قدرات المدرِّب المُحترف والمُختص.

في كلتا الحالتين، فإن التدريب كمُمارِس في البرمجة اللغوية العصبية سوف يفتح لك العديد من الفرص.

 

ابدأ الآن دورتك التدريبية

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

  • شهادة ممارِس في البَرمجة اللّغوية العصبيّة
  • تدريب عبر الإنترنت، كامل ويمكن الوصول إليه
  • معتمد من قبل 3 هيئات اعتماد دولية
  • ملفات بي دي أف قابلة للتنزيل ووحدات صوتية
  • وصول غير محدود ومدى الحياة
  • أنت تعمل وفقًا لسرعتك الخاصة، من جهاز الكمبيوتر، أو الجهاز اللوحي، أو الهاتف المحمول
  • الوصول إلى منتدى خاص
  • إمكانية الدفع على 3 أقساط
  • ضمان استرداد الأموال ضمن مهلة 30 يومًا


البَرمجة اللّغوية العصبيّة

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

 

انقر فوق عنوان الوحدات لاكتشاف محتوى التدريب

الوحدة 1 – إنشاء البرمجة اللّغوية العصبيّة وتطبيقاتها

الغرض من هذه الوحدة هو شرح ماهية البرمجة اللغوية العصبية، والكشف عن بعض مبادئها الأساسية، وتعليمك كيفية استخدامها. ستتعلم في هذا القسم:

  • ما البرمجة اللغوية العصبية، وكيف ولماذا تم إنشاؤها؛
  • كيف تساعدنا اللغة في خلق ما نراه ونشمه ونختبره يوميًا.
  • تقنيات استماع لسماع ما وراء الكلمات المنطوقة.
  • كيفية إنشاء مناخ من الثقة والتفاهم والمزامنة مع الآخرين بسرعة.
  • كيف نبني رؤية للواقع خاصة بنا، بناءً على تفسيرنا للرسائل التي نتصورها من العالم الخارجي؛
  • كيف تتسلل من خلال آليات دفاع الناس ليكون لك تأثير إيجابي على أعمق مستويات وعيهم.
  • كيفية تشكيل مهارات الاتصال الخاصة بك في أي لقاء بحيث يستمع الناس إليك بشكل طبيعي.

الوحدة 2 – مُدوّنة الفكر السريّة

 

الهدف من هذه الوحدة هو فهم كيفية وصول الأشخاص إلى الحالات العقلية والعاطفية المختلفة. ستتعلم في هذا القسم:

  • ما هو الترسيخ وكيفية استخدامه لإحداث تأثير إيجابي على نفسك كما على الآخرين.
  • كيفية التعرف، أثناء المحادثة، على الكلمات التي لها معنى خاص لمحاورك؛
  • كيف تخبرك لغة جسد الناس عن كيفية تنظيم الأشخاص لأفكارهم؛
  • كيف تقرأ في أعين شخص وتُحدِّد ما إذا كان يتذكر حقيقة أو يختلق شيئًا ما؛
  • كيف تكتشف صيغتك الشخصية للوصول إلى حالة معينة.
  • كيف تنأى بنفسك، وبالآخرين، عن أي فكرة سلبية، حتى قبل أن تبدأ.

الوحدة 3 – كَسر حواجز المقاومة

 

الغرض من هذه الوحدة هو شرح كيف يتمّ تحفيز الأشخاص، كيف يتأثرون وكيف يتعلّمون. في هذا القسم سوف تكتشف:

  • لماذا يحتاج الشخص الذي يريد التغيير إلى التفكير في الأنظمة التي هو جزء منها؛
  • ما هي برامج التعريف الذهنية وكيف تؤثر على تطوير خططك.
  • لماذا يميل البعض إلى إغفال هدفهم، ولماذا يبدو آخرون غير راغبين في متابعته؛
  • كيفية تحديد التحدي الوحيد الموجود في عملية التحوّل.
  • كيف تمرّ المراحل الأربع لعملية التعلّم لاكتساب أي مهارة.

الوحدة 4 – توجيه قدرة ذِهنِك

 

الغرض من هذه الوحدة هو تقديم الأدوات العقلية التي نستخدمها لمطابقة الواقع الخارجي مع عالمنا الداخلي. ستتعلم في هذا القسم:

  • لماذا يصعب التخلص من عادة ما عن طريق قوة الإرادة.
  • ما الآليات التي نُفسِّر بها الأشياء بحيث تتناسب مع نظرتنا للعالم.
  • كيف يُصنِّف العقل المعلومات، سواء لمصلحتك أو لإلحاق الضرر بك؛
  • كيف تبقيك متلازمة “يومًا ما، ربما” في حياة لا أمل فيها إلى ما لا نهاية.
  • كيف تتقن طريقة بسيطة وسريعة للوصول إلى حالات عاطفية قوية وإيجابية.
  • كيف يمكن لتغيير بسيط في التركيز تحسين نوعية حياتنا بشكل جذري.

الوحدة 5 – إعداد استراتيجية النجاح الخاصة بك

 

الغرض من هذه الوحدة هو استكشاف كيفية حدوث التعلم، كيفية فتح الخريطة الذهنية للشخص، وكيفية تحديد الأهداف التي تعمل. ستتعلم في هذا القسم:

 

  • كيفية استخدام نموذج التعلّم 4MAT، وسيلة للتواصل مع الآخرين لدفعهم لتلقي المزيد من المعلومات ومساعدتهم على الاحتفاظ بها.
  • كيف نبني أنفسنا على الأسئلة الخمسة الرئيسة لنموذج التعريف الذهني من أجل تحديد أهداف واضحة والنتائج ذات الصلة؛
  • كيفية الحصول على نظرة ثاقبة حول العوائق الداخلية الخاصة بك.
  • ما النظام الذي يسمح لك بتحقيق ما تريده حقًا؟
  • كيفية استخدام العملية التي تسمح لك بتحديد متى سيكون هدفك في متناول اليد؛
  • كيف تكتشف “لماذا” من أجل بناء حياة هادفة.

الوحدة 6 – حافز الاختيار

 

الغرض من هذه الوحدة هو فهم الأدوات العقلية التي نستخدمها لاتخاذ القرارات. كما يناقش الملكات المختلفة للعقل البشري. ستتعلم في هذا القسم:

  • ما العملية الداخلية التي تحكم كل السلوك وجميع الاختيارات.
  • ما طبيعة الصراع الداخلي الذي منعك من الحصول على ما تريد حتى الآن؟
  • كيف تُغيِّر تعريفاتك الخاصة للسعادة والنجاح، لتحقيق المشاعر التي تريدها بشكل أفضل.
  • لماذا، أحيانًا، “يرفض” جزء أعمق من عقلك، ما تريده.
  • ما التقنيات المتاحة لك لتوجيه المحادثة بشكل أفضل؟
  • كيفية تحويل الفشل إلى ردود فعل إيجابية.
  • ما النصائح المفيدة لتصبح متفوّقًا في أي شيء تفعله.

الوحدة 7 – أصل المعتقدات

 

الغرض من هذه الوحدة هو فهم كيفية تشكيل معتقداتنا والحفاظ عليها طوال حياتنا. سنناقش أيضًا موضوع الثقة وتعديل “رؤيتنا” للحصول على جودة أفضل للمعلومات. في هذا القسم سوف تكتشف:

  • كيف تُعبِّر سلوكياتنا عن أعمق أفكارنا.
  • لماذا يتم اكتساب معظم معتقداتنا بدون وعي.
  • كيف أن ما تلقيناه من مجتمعنا وثقافتنا وتاريخنا يجعل كل شيء نتمسك به ليكون صحيحًا؛
  • كيف يمكن للأشياء التي تحدث بالصدفة أن تخلق انطباعًا يتبين أنه خاطئ؛
  • لماذا تظل الثقة، كما يتم تعريفها بشكل عام، أسطورة؟
  • كيف يمكن للاختيارات، حتى في مرحلة الطفولة، أن تؤثر سلبًا على حياتك كراشد؛
  • ما الأساليب البديلة التي يمكنك وضعها لمراقبة كل ما يحدث من حولك؟
  • كيفية استخدام نشوة التعلّم (طريقة لاستيعاب المعلومات بشكل أسرع وأسهل وأكثر فاعلية).

الوحدة 8 – البحث عن الدعم

 

الغرض من هذه الوحدة هو تقديم قوة التدريب وكيف يمكنك استخدامها لتحقيق نجاح شخصي كبير. ستتعلم في هذا القسم:

  • كيف يمكن أن يكون الحصول على المساعدة من مصادر خارجية استراتيجية فعالة للغاية.
  • كيف تقرر أي نوع من المدربين ستحتفظ به لمساعدتك في تحقيق طموحاتك الشخصية.
  • ما مجالات التدريب المختلفة وكيفية اختيار الأشخاص الذين يلجؤون إليها من أجل تحقيق أهداف معينة؟
  • ما علاقة الوئام في التدريب.
  • لماذا يصعب أحيانًا الشعور بالمسؤولية عندما يتعلق الأمر بتحقيق النتائج؛
  • كيف، باختيار العمل مع مدرّب، تستفيد من حكمة العديد من الأشخاص الناجحين.
  • لماذا “التواجد في اللحظة ” مهم جدًا.

الوحدة 9 – أن تصبح أداة للتغيير

 

في هذه الوحدة سوف ندرس:

  • كيفية استخدام البرمجة اللغوية العصبية لمساعدة الآخرين على إحداث تغييرات إيجابية في الحياة.
  • كيف تبني عملية التدريب الخاصة بك بحيث تظل احتياجات عميلك على رأس أولوياتك.
  • كيف تستمع بطريقة تكشف عن أعمق احتياجات محاورك.
  • كيف تُقدّم نفسك باحتراف وتوقع إيجابي.
  • كيفية تبديد المشاعر المشحونة للغاية.
  • كيف تصبح منشئ الاحتمالات ووجهات النظر الجديدة.
  • كيف تتجنب تضارب المصالح وتحافظ على التوازن في حياتك.
  • ما هي التقنيات التي يجب استخدامها الآن لتصبح مدربًا أفضل.

الوحدة 10 – استخدام محتوى هذا التدريب

 

هذا هو الجزء الأخير من دورتنا عبر الإنترنت. في هذا القسم الأخير، سوف تكتشف:

  • كيفية الانتقال من مرحلة المتدرب إلى مرحلة المُنَفِّذ.
  • ما هي التقنيات لدخول واقعك الجديد.
  • كيف تتأكد من أنك تضع لنفسك أهدافًا “بيئية”، قابلة للتطبيق في السياق العام لحياتك؛
  • كيف تحدد ما ينقصك لتصبح الشخص الذي تريده.
  • كيفية استخدام البرمجة اللغوية العصبية لإحداث تغيير عميق وتأثير حقيقي في حياتك.
  • كيف يتم من خلال بعض النصائح والاقتراحات النهائية استخدام أدوات هذا التدريب في تحقيق أقصى استفادة منه.

 

عند الانتهاء من البرنامج بنجاح، لديك خيار طباعة شهادتك:

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

آراؤهم حول التدريب

 

راما ب.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

تلقيت تدريب “ممارس في البرمجة اللغوية العصبية”، وقد انتهيت منه للتو. بادئ ذي بدء، أردت أن أشكركم على جودة هذا التدريب. الكثير من المعلومات، الكثير من التدريبات للتقدم، والعديد من التغييرات، وكلّها في آن واحد!!!

 دانيا ح.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

لقد أكملت للتو تدريبي عبر الإنترنت في البرمجة اللغوية العصبية. أردت أن أشكركم على جودة المواد ووضوح التدريب والتعليم المقدم. لقد استمتعت حقًا بهذا التدريب الثري للغاية وأنا فخور ة بحملي لشهادتكم.

 

هادي د.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

لقد تابعت تدريب ممارس في البرمجة اللغوية العصبية الخاص بكم باهتمام كبير. عزز هذا معرفتي الأولى التي تلقيتها خلال مرافقة للإقلاع عن التدخين، ثم لمساعدتي في التعايش مع صدمة. بصفتي مدرسًا للرياضيات في نهاية مسيرتي المهنية، أستخدم النصائح والمفاهيم لتحسين تواصلي مع عالم المراهقين المتغير باستمرار. لقد وجدت الفصل الأخير من كل وحدة مثريًا للغاية دراسيًا. إنه يسمح بمراجعة النقاط كافة وأنا أقدر أن أكون مقيِّمًا بنفسي. الآن، أبدأ دورة تدريب مُدرِّب لا أخطط لجعلها وظيفة، لكن مرة أخرى، أدرب نفسي وأجد ذلك ممتعًا ومجزيًا للغاية!

 

كارمن ع.

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

تابعت تدريب “ممارس في البرمجة اللغوية العصبية” وقد منحني بهجة كبيرة، سواء في اكتشاف الدروس المعطاة أو في مرونة التعلّم. طبعا قمت بتطبيق التمارين، إذ كيف تنقلها وتساعدها دون أن تكون قد جربت التقنيات المختلفة بنفسك. اكتشفت آلية لم أكن أعرف قوتها، وعلى الرغم من أنني أمتلك أكثر من عرض احترافي جذاب، إلا أنني تمكنت من اتخاذ القرار بالعيش والعمل وفقًا لتطلعاتي العميقة. النتائج هنا واضحة! عندما يكون لديك المفاتيح، تفتح الأبواب، لذا ابحث عن المفاتيح واتبع هذا التدريب: أعظم فائدة في انتظارك.!

 

 

 

ابدأ الآن دورتك التدريبية

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

  • شهادة ممارِس في البَرمجة اللّغوية العصبيّة
  • تدريب عبر الإنترنت، كامل ويمكن الوصول إليه
  • معتمد من قبل 3 هيئات اعتماد دولية
  • ملفات بي دي أف قابلة للتنزيل ووحدات صوتية
  • وصول غير محدود ومدى الحياة
  • أنت تعمل وفقًا لسرعتك الخاصة، من جهاز الكمبيوتر، أو الجهاز اللوحي، أو الهاتف المحمول
  • الوصول إلى منتدى خاص
  • إمكانية الدفع على 3 أقساط
  • ضمان استرداد الأموال ضمن مهلة 30 يومًا


البَرمجة اللّغوية العصبيّة

البَرمجة اللّغوية العصبيّة

شهاداتنا معترف بها دوليًا

تم اعتماد دوراتنا من قبل IPHM (الممارسون الدوليون للطب الشمولي) و CMA (الجمعية الطبية التكميلية) و CPD (مركز التميز CPD)، مما يعني أنه يمكنك الممارسة في أي مكان في العالم. هدفها هو تزويدك بالأدوات النظرية والعملية لتقديم المشورة للأفراد، أو لتوسيع معرفتك إذا كنت ممارسًا بالفعل.

 

البَرمجة اللّغوية العصبيّة